Arabic  Chinese  Deutsch  English  French  Russian  Spanish 

 ©1986 & 1990 John Petroff.  Translation 2004 Yasir Elsanousi.

 

الفصل الثاني:
المشكلة الاقتصادية

 

مُقدمـة
يُُعَّرف الاقتصاديون المشكلة الاقتصادية بكيفية الاستخدام الكفؤ للموارد النادرة من أجل تلبية الحاجات اللامتناهية للمجتمع و التي ثبت أنها غير محدودة على عكس الموارد التي تُصنف إلى عدة أصناف. و يعمل الاقتصاديون على دراسة المشكلة الاقتصادية بالاستعانة بمنحنى إمكانيات الإنتاج الذي يوضح أن الاختيار ضروري وأن النمو الاقتصادي لن يتحقق إلا من خلال استخدام الموارد و نشرها على نحو كفوء.
 

الاحتياجات غير المحدودة

و يبدو أن الناس لم يكونوا قانعين أبدا بما يمتلكون، حيث كانوا يتطلعون دوماً إلى المزيد. و على الرغم من أن هذا قد يبدو طمعاً فإنه يكفي ليعكس رغبة الفرد في السعي إلى تحسين معيشته.

الضروريات
هي الأشياء التي لا يمكن للناس الاستغناء عنها، من ضمنها على سبيل المثال السلع الغذائية الأساسية، و المأوى، و المرافق.
 

و لكل فرد مجموعة من الأشياء التي لا يستطيع العيش بدونها لعل ما يتبادر منها إلى الذهن مباشرة الماء، و الغذاء، و المسكن، و في حالة الشخص المريض قد يكون الدواء ضروري أيضا.

ندرة الموارد
تنقسم الموارد إلى نوعين بشرية وغير بشرية .و تتمثل الموارد البشرية أساسا في الأيدي العاملة في حين تتكون الموارد غير البشرية من الأرض ورأس المال.و يعد ما نحصل عليه من الموارد هو كل المتوفر لدينا اليوم، بينما تتطلب زيادة الموارد في المستقبل بذل التضحيات.
 

و تتسم الموارد جميعها بكونها محدودة ، و يكفي النظر إلى شارع مزدحم في وسط المدينة ليدرك المرء أن الموقع الأكثر استصوابا هو موقع نادر كذلك الحال بالنسبة لرأس المال حيث من الصعب الحصول عليه إذ يقتضي توفيره وقتاً و سلع استهلاكية قبل أي شيء . حتى الأيدي العاملة لا تعتبر فائضاً إذ لا يملك أحدنا وقتاً لإضاعته خلال سني عملنا كبالغين.

العمـل
يشمل مفهوم العمل جميع أشكال الأشغال. و تتطلب معظم هذه الأشغال مهارات و خبرات. هذه المهارات و الخبرات تتحسن و تتطور مع تراكم رأس المال البشري الذي يتضمن التعليم، و التدريب، و الصحة الجيدة، و التنقل الوظيفي.و يُعرف الأجر بالتعويض أو المقابل النقدي الذي يأخذه العامل مفابل الجهد الذي يبذله في العمل.
 

و تتطلب جميع أشكال النشاط البشري اهتماماً و جهداً. و لعل غاية ما يتمناه المرء أن يكون العمل الذي يمتهنه ممتعاً أيضا لكنه مع ذلك ليس إلا عملاً. و ينطبق ذلك على حفار الخنادق و كذلك على العالِم، أو المحاسب، أو الموسيقار، أو الفنان.

الأرض
الأرض هبة الطبيعة، ويشمل مفهوم الأرض، الأرض ذاتها و كل ما يمكن استخراجه منها(مثل المعادن و الأخشاب، و المنتجات الزراعية). و حيث أن المتاح على هذه الأرض هو كل ما يتوافر حالياً لدى الإنسان؛ فإن موارد الأرض تكون بذلك محدودة. و يطلق على التعويض المدفوع مقابل الانتفاع بالأرض الإيجار .
 

و يصعب أحياناً التمييز بين الأرض في حد ذاتها و وبين ما يتم إضافته إليها أو التحسينات التي تجرى عليها. و بهذه الإضافات أو التحسينات لا تعتبر الأرض أرضاً بل هي رأسمال ثابت، وهي قابلة للتوسع و التطوير لأنها من عمل الإنسان و ثمرة جهده؛ فعلى سبيل المثال، يمكن بناء مساكن أكثر و أفضل على قطعة أرض ما غير أن الأرض ذاتها لا يمكن أن تتغير بل أنها تظل مجرد قطعة أرض.

رأس المال
يمثل رأس المال جميع أشكال وسائل الإنتاج كالمصانع، و الآلات، و المعدات. و لا يمكن أن يزداد رأس المال إلا من خلال تخصيص الموارد بمنئً عن إنتاج السلع الاستهلاكية و بالإضافة إلى ذلك غالباً ما يستغرق إنتاج رأس المال وقتاً طويلاُ و أموالاً طائلةً. و يعرف التعويض المدفوع مقابل استخدام رأس المال بالفائدة.
 

و يتطلب إنتاج العديد من السلع مصنعاً به عدة ماكينات و هو ما يسميه الاقتصاديون برأس المال. و من الواضح أن المصنع والماكينات يتطلبان قدراً كبيراً من الإنتاج، و العمل، والموجودات من أجل إنتاج المزيد من السلع غير أن هذه العناصر لم يتم استهلاكها بل أنه تم تجميعها بغرض إنتاج سلع أخرى. و بينما يركز مفهوم رأس المال على تراكم الموجودات الملموسة وفقاً لما هو شائع فإن ما يهم بالنسبة للاقتصاديين هو رأس المال المادي (الملموس).

المواهب التجارية
تعني المواهب التجارية أو مباشرة الأعمال الحرة مقدرة أحد رواد الأعمال (أو القائمين عليها )على جمع كل الموارد اللازمة لجعل عملية إنتاج السلع أو الخدمات ممكنة و يعرف التعويض الذي يحصل عليه رب العمل مقابل هذه المهارات بالأرباح.
 

  تحظى الولايات المتحدة بسكان ذوي عقليات تجارية؛ حيث تشهد تأسيس قرابة نصف مليون من مؤسسة تجارية سنوياً و لكن مع الأسف فإن الغالبية العظمى منها تفشل في عامها الأول. و في واقع الأمر، يتعين على رواد هذه الأعمال قبول المخاطرة، غير أن من ينجح منهم قد يصبح مالكاً لمؤسسة كبرى يوماً ما.

 

منحنى إمكانية الإنتاج
هو ذلك المنحنى الذي يوضح تداخل سلعتين التي يمكن أن ينتجهما أحد الأقطار، و يبدو هذا المنحنى مقعراً (بالنظر إليه من نقطة الأصل) بسبب قانون التكلفة المتزايدة. و يعتبر المنحنى فاصلاً حيث تمثل النقاط الواقعة خارج المنحنى نقاط إنتاج غير متحققة بينما تعد النقاط داخل المنحنى نقاط إنتاج غير فعالة.

Graph G-MAC2.1

 

و ثمة مقياس إحصائي مفيد تستخدمه وزارة التجارة هو معدل استخدام الطاقة المصنعية، و يوضح هذا المقياس نسبة الطاقة الإنتاجية المستغلة ببلادنا، و من ثم فإن النسبة المتبقية تمثل الطاقة غير المستغلة. هذه الأرقام لا يمكن الحصول عليها إلا باستخـدام مقياس لتقدير السعة الإنتاجية الكلية. وهذا هو أحد أهداف مفهوم منحنى إمكانية الإنتاج.

قانون التكلفة المتزايدة
إذا حاول بلد ما زيادة إنتاج إحدى السلع فإنه يتعين عليه المزيد من التضحية بالسلع الأخرى لأن الموارد ليست منتجة بالقدر ذاته في مختلف المنتجات. و بسبب تزايد التكلفة يأخذ المنحنى الشكل المقعر. وهذا يملي اختياراً صعباً على كل مجتمع عند تحديد تشكيلة السلع الأكثر ملائمة لذوق المستهلكين.
 

الموارد ليست منتجة بالتساوي في مختلف أنواع الإنتاج، فهي دائماً ما تميل إلي أن تكون متخصصة. ويبدو هذا مؤكداً في حالة المستخدمين فهم عادة ما يكونون أكثر إنتاجاً إذا وظفوا أفضل مهاراتهم. ولو حاولت أمةً ما زيادة إنتاجها من إحدى السلع بأن تجلب إليها مستخدمين من وظائف أخرى هم فيها أكثر إنتاجاً فإن الناتج النهائي سيقل. وهذا ما ينص عليه قانون تزايد تكلفة الفرصة البديلة.

الكفاءة
  أي نقطة تقع داخـل منحنى إمكانية الإنتاج تجعل الموارد إما غير مستغلة أو مستغلة دون المستوى المطلوب. و لذا فإن أحد أهداف الاقتصاد هو تفادي مثل هذه الحالات و السعي إلى تحقيق أكبر قدر من إمكانيات الإنتاج و الاستهلاك.
 

فعندما يكون مقدار استغلال الطاقة المصنعية الذي تسجله وزارة التجارة منخفضاً جداً فإن ذلك يعني أن الأمة غير قادرة على استغلال طاقتها الإنتاجية بكفاءة و يحدث هذا بالفعل خلال فترات الركود الاقتصادي نذكر منها على سبيل المثال أزمة الكساد الكبير في الثلاثينيات من القرن الماضي.

النمو الاقتصادي

إن النقاط الواقعة خارج منحنى إمكانية الإنتاج لا يمكن التوصل إليها بدون زيادة الموارد المتاحة. وهذا يتطلب توجيه بعض من هذه الموارد لإنتاج السلع الرأسمالية ( والتضحية ببعض السلع الاستهلاكية). و بالإضافة إلى ذلك، فإن التقدم التقني مطلوب أيضاً من أجل التوسع في استخدام الموارد المتاحة.

Graph G-MAC2.2

و أظهرت دراسة أجراها الاقتصادي الأمريكي إدوارد دينيسون أن النمو الاقتصادي الأمريكي يعزى إلى تزايد عوامل الإنتاج (مثل العمل وخصوصاً رأس المال) غير أن جزءاً كبيراً من النمو يعزى أيضاً إلى التحسن في الإنتاجية.

 


أسئلة المراجعة

الواجبـات
 

رأيك يهمنا . إن كان لديك تعليق ، تصويب أو استفسار عما ورد في هذا الفصل الرجاء أن تبعث به إلى
comments@peoi.org

السابق : علم الاقتصاد 

  التالي : الطلب والعرض